الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 غزوة خبير للصف الثامن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The GENERAL

.. { غير البشر


.. { غير البشر


عدد الرسائل : 1244
العمر : 23
{مَزَآجِـي :
~{ الجـِنَـس :
~{ الهِـوَآيـَةُ :
~{ المِـَهِنَـّةً :
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

مُساهمةموضوع: غزوة خبير للصف الثامن   الأحد ديسمبر 30, 2007 2:31 pm

غزوة خبير[/CENTER]

]CENTER]كانت معاهدة الحديبية كما سماها الله تعالى: { فَتْحاً مُّبِيناً } بكل ما يحتمله معنى الفتح من مكاسب سياسية ودعوية وأمنية وعسكرية، بل واقتصادية أيضاً، وكانت هدنة الحديبية فرصة أمام المسلمين لتأديب المناوئين من أعراب البادية، وتأمين مخاطرهم ضد المسلمين، كما كانت فرصة أيضاً للتفرغ للخطر اليهودي الذي لا يكف عن التآمر والعدوان متمثلاً في خيبر وما حولها، وكان اليهود أخطر الطائفتين، فلم ينس المسلمون أنهم الذين حزبوا الأحزاب ضد المسلمين في غزوة الخندق، ودفعوا قريظة إلى نقض العهد في أحرْج اللحظات، وتحالفوا مع غطفان وغيرها من أعراب البادية لقتال المسلمين، وساندوا المنافقين في كل مواقفهم ومؤامراتهم، إضافة إلى أنهم كانوا أقوى الطوائف اليهودية بأساً وأعظمها دربة على القتال، وكان قد أوى إليهم زعماء بني النضير وغيرهم من المبعدين عن المدينة، لذلك أقام النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة بعد عودتة من الحديبية ؛ ذا الحجة، وبعض المحرم، ثم خرج إلى خيبر، وكان الله قد أنزل عليه في الحديبية ما فيه إشارة إلى فتح خيبر، وحيازة غنائمها وذلك قوله تعالى: { وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِّلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً }[الفتح:20] فجعل لهم فتح الحديبية، ووعدهم مغانم خيبر.

وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في ألف وأربعمائة من أصحابة وهم أهل بيعة الرضوان، الذين وعدهم الله بمغانم خيبر، ورد أعراب المدينة الذين تخلفوا عن عمرة الحديبية وأرادوا الخروج إلى خيبر للغنيمة ! وسار الجيش بروح إيمانية عالية رغم علمهم بمنعة حصون خيبر، وشدة بأس رجالها، وقوة عتادهم الحربي، وسلكوا طريقا بين خيبر وغطفان ليفصلوا خيبر عن الشام، وعن حلفائها من غطفان فلا يمدونهم، ووصل النبي صلى الله عليه وسلم إلى خيبر ليلاً، وكان إذا أتى قوماً بليل لم يقربهم حتى يصبح، فلما أصبح، خرجت اليهود بمساحيهم ومكاتلهم، فلما رأوه قالوا: محمد، والله محمد والخميس ! ـ أي الجيش ـ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: الله أكبر خرجت خيبر! إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين.

وأسرع اليهود باللجوء إلى حصونهم كعادتهم في حربهم، حيث يكرهون اللقاء في الميادين المكشوفة، ويؤثرون الكفاح من وراء الجدران !!

{ وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ }[البقرة:96] وهل أجبن من يهود ؟!

وكانت خطة النبي صلى الله عليه وسلم في الاستيلاء على حصون خيبر المنيعة، تتلخص في مناوشة بعضها بقوات صغيرة، وتركيز الهجوم على حصن واحد بقواته الرئيسية، حتى يتم له الاستيلاء على الحصن، ثم ينتقل بهجومه المركز على حصن آخر، وهكذا، ولا تعرف الخطط العسكرية الحديثة في زماننا، أسلوبا أفضل من هذا في حرب المدن. وبدأ الهجوم وراحت حصون خيبر الممتدة في المنطقة على شكل سلاسل، والتي يدافع عنها نحو عشرة الآف مقاتل، تسقط بأيدى المسلمين حصنا بعد حصن ! وقد واجه المسلمون مقاومة شديدة وصعوبة كبيرة وقتالاً مريراً عند فتح بعض هذه الحصون، خصوصاً الحصون الأولى كحصن ناعم الذي كان خط الدفاع الأول لليهود، لموقعه المتميز ومكانته العسكرية، وقد دار القتال حوله أياما، واستشهد تحته محمود بن مسلمة أخو محمد بن مسلمة الفارس المعروف، وكان ذلك في شدة الحر وقد أصابت الناس مخمصة شديدة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لأعطين الراية غدأ رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله، يفتح الله على يديه ! فبات الناس يتساءلون ويختلفون أيهم يُعْطاها، فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلهم يستبشرون لذلك، لا رغبة في المنصب والجاه وإنما طمعا في الوصف الذي وصف به النبي صلى الله عليه وسلم هذا الفاتح أنه: يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ! فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علياً رضي الله عنه وكان يشتكي عينيه، فبصق رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه ودعا له، فبرأ حتى كأن لم يكن به وجع، ثم أعطاه اللواء وقال له: انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم، ثم ادعهم إلى الإسلام وما يجب عليهم من حق الله فيه، فوالله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم ! وفي هذا التوجيه ما يؤكد حرص المسلمين على نشر الدين وهداية الناس إلى الحق وأن هداية رجل واحد إلى الحق أفضل من أنْفس أموال الدنيا وكأن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يصرف نفوس أصحابه عن التطلع إلى الغنائم العاجلة التي تتضمنها ثروات اليهود الهائلة فيما لو هزموا.

ويخرج من حصن اليهود فارسهم المقدام، وبطلهم الهمام الذي يدعي مرحبا، يختال في مشيته ويخطر بسيفه، ويرتجز ليهزم معنويات المسلمين:
قد علمت خيبر أني مرحب شاكي السلاح بطل مجرب

إذا السيوف أقبلت تلــهب أطعن أحيانا وحينا أضرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
على الله

.. { حمادي جديد


.. { حمادي جديد


عدد الرسائل : 2156
العمر : 22
{مَزَآجِـي :
~{ الجـِنَـس :
~{ الإِقـَآمََـة :
~{ الجِنسِّية :
~{ الهِـوَآيـَةُ :
~{ المِـَهِنَـّةً :
.. {حَآزَ عَلى وِسآم .. ~* :
تاريخ التسجيل : 01/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: غزوة خبير للصف الثامن   الأربعاء يناير 02, 2008 11:47 am

سلمت أخي على الدرس الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
maxpain

.. { غير البشر


.. { غير البشر


عدد الرسائل : 4410
العمر : 26
{مَزَآجِـي :
~{ الجـِنَـس :
~{ الإِقـَآمََـة :
~{ الهِـوَآيـَةُ :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 25/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: غزوة خبير للصف الثامن   الخميس يناير 03, 2008 2:44 pm

مشكور كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
prince

.. { عضو مطرود




عدد الرسائل : 5563
العمر : 21
{مَزَآجِـي :
~{ الإِقـَآمََـة :
تاريخ التسجيل : 29/11/2007

[ البطآقه الشخصيَة ]
му мєѕѕαgє:

مُساهمةموضوع: رد: غزوة خبير للصف الثامن   الجمعة يناير 04, 2008 2:06 pm

مشكور كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
JustDoiT

.. { مرآقب عآم


.. { مرآقب عآم


عدد الرسائل : 4270
العمر : 24
~{ الجـِنَـس :
~{ الهِـوَآيـَةُ :
~{ المِـَهِنَـّةً :
تاريخ التسجيل : 29/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: غزوة خبير للصف الثامن   السبت يناير 05, 2008 2:36 am

شكرا على الموضوع

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غزوة خبير للصف الثامن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
..{ مُنتَدَيآت حَمََّآد ~ :: 『 ◦.. حَا {.. آلتَـعُلِيمّـيّـة ..]سبـــآتـٌ..◦ 』 :: ..{ قسُـمَ التَقَآرِير والبُحَوث وَ الإِمتِحآنَآت ~  :: قسم التربية الإسلامية-
انتقل الى: